الاربعاء 18/09/2019
12:03 بتوقيت المكلا
كلمة المدير العام
769.jpg

الحمد لله الذي كشف عنا الغمة وجلاء غياهب الظلمة وأكمل ديننا وأتم علينا النعمة وأكرمنا بخير نبي فكنا خير امة .
هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلوا عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة ) صلى الله عليه وسلم وعلى اله وأصحابه الأئمة وأتباعه وأحزابه أولي المناقب الجمة .

أما بعد :
فان الأعمال المقربة إلى الله كثيرة وعديدة وهذا من فضل الله علينا إذ نوع علينا العبادات حتى لا نمل وان من اجلها وأعظمها ما كان ثوابه مستمر إلى ما بعد الموت وما نحن بصدد الحديث عنه في هذه الافتتاحية المتواضعة وهو - وقف الأموال - هو احد هذه الأعمال التي يبقى ثوابها مستمر إلى ما بعد الموت جاء في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله علية وسلم قال ( إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة أشياء صدقة جارية , أو علم ينتفع به , أو ولد صالح يدعو له ) رواه الجماعة إلا البخاري وابن ماجه . قال العلماء الصدقة الجارية هي الوقف ويسن للمسلم إذا أراد وقف شي من أمواله أن يختار أنفسها وأفضلها وان يوقفها على الأقربين  فعن انس رضي الله عنه أن أبا طلحة قال يا رسول الله : إن الله يقول ( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ) وان أحب أموالي إلي بيرحاء , وإنها صدقة لله , ارجوا برها وذخرها عند الله , فضعها يا رسول الله حيث أراك الله , فقال ( بخ بخ , ذلك مال رابح ) مرتين وقد سمعت ما قلت واني أرى أن تجعلها في الأقربين ) فقال أبو طلحة : افعل يا رسول الله فقسمها أبو طلحة في أقاربه وبني عمة . متفق عليه.
وعن ابن عمر : أن عمر أصاب أرضا من ارض خيبر فقال يا رسول الله أصبت أرضا بخيبر لم اصب مالا قط أنفس عندي من فما تأمرني : فقال ( ان شئت حبّست أصلها وتصدقت بها ) فتصدق بها عمر على الأتباع . ولا توهب ولا تورث في الفقراء وذوي القربى والرقاب والضيف وابن السبيل , لا جناح على من وليها أن يأكل منها بالمعروف , ويطعم غير متمول وفي لفظ غير متأثل مالا. رواه الجماعة . قال العلماء وحديث عمر هذا أصل في مشروعية الوقف . وقد روى احمد عن ابن عمر قال أول صدقة ـ أي موقوفة ـ كانت في الإسلام صدقة عمر .
أما الإرشاد الذي يمثل الاسم الثاني من اسم الإدارة ـ وزارة الأوقاف والإرشاد ـ فيتمثل في نشر الوعي بين أفراد المجتمع عن طريق توجيه الخطباء في اختيار المواضيع القيمة وإقامة الندوات الدينية مع العلماء والدعاة إلى الله وإقامة الدورات التوعوية للخطباء والمرشدين إلى غير ذلك مما فيه نفع البلاد والعباد وهو داخل في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي هي مهمة الأمة كلها ( كنتم خير امة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ) الآية .
هذا ونسال الله أن نكون قد وفقنا لما طلب منا وان يجد المتصفح والقارئ في هذا الموقع بغيته وأمنيته .
والله المستعان وعليه التكلان .
وهو الموفق والمعين والحمد لله رب العالمين ..

مراد صبيح
مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد
حضرموت الوادي والصحراء


  • إقرا ايضاً