الخميس 30/05/2024
10:20 بتوقيت المكلا
موشحات ورقصات تراثية توديعيه بشهر رمضان في ختايم ليلة 25 من رمضان بمساجد مدينة سيئون
سيئون/ موقع مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد ـ حضرموت الوادي والصحراء / جمعان دويل
الخميس: 04/إبريل/2024م
news_20240403_121.jpg
في ليلة 25 من رمضان شهدت خمسة مساجد بمدينة سيئون ختام القرآن فيها وهي (( مسجد السيد احمد الجفري بحي السحيل ومسجد عبدالملك بحي الحوطة ومسجد الرحمة بحي الثورة ومسجد ابراهيم السقاف بحي القرن ومسجد جعفر الصادق بمريمة ).
و مسجد السيد احمد الجفري بحي السحيل الذي يقع شمال غربي حي السحيل ( جنوب شرق جولة بن حبريش على مدخل مدينة سيئون الداخلي ) ،الذي يعد احد اقدم المساجد بالمدينة والذي يحتل شهرة تاريخية بالمدينة حيث كان سطحه المركز الرئيسي لرؤية هلال شهر رمضان وهلال العيد للسلطنة الكثيرية آنذاك من خلال عدد من الشخصيات المعروفة في تلك الحقبة من الزمن , اقيم سوق شعبي للأطفال بساحة المسجد الذي زينت بالأعلام والزينات من قبل شباب حافة المسجد ومنع باعة المفرقعات واللعب بها ’ واقيمت عصرا بالمسجد جلسة الذكر بحضور عدد من الدعاة والشيوخ حتى قرب أذان المغرب ، فيما اقام شباب حافة المسجد حلقة فعاليات وانشطة شارك فيها شباب وبراعم وزهرات الحافة بموشحات ورقصات توديعيه لشهر رمضان وايضا مسابقات ثقافية وزعت خلالها لهدايا والجوائز للأطفال تفاعل معها الاطفال سيما الدمى الكرتونية التي تقمص بها عدد من شباب الحافة لخلق البهجة والسرور التي ارتسمت على وجوه الاطفال ،وسوف تقام مساء بعد صلاة التراويح قراءة ختم القرآن مع الوعظ والاستماع لعدد من الموشحات الدينية . كما شهدت مسجدي ابراهيم السقاف وجعفر الصادق جلسات الذكر عصرا وسقام قراءة دعاء القرآن بعد صلاة العشاء والتراويح بأوقات متفاوتة في المساجد الخمسة , فيما شهد مسجد الرحمة بحي الثورة الواقع شمال شرقي مستشفى سيئون العام شمال ثانوية النهضة العلمية سوقا شعبيا وتجمعا كبير بالأطفال وأولياء أمورهم واخوانهم ، كما اقيمت فيه بعد صلاة العصر جلسة ذكر وستقام بعد صلاة العشاء والتراويح جلسة قراءة دعاء ختم القرآن .
كما شهدت البيوت الواقعة في ساحة مسجدي السيد احمد الجفري بالسحيل والرحمة بحي الثورة ولائم افطار الصائم بدعوة اهل والاقرباء في هذه المائدة ووليمة العشاء . الجدير بالذكر تعد ليلة 25 من رمضان تختلف عن الايام الوترية الماضية لخصوصيتها بمدينة سيئون حيث يتوجه اعداد كبير من اهالي مدينة سيئون بعد منتصف الليل من بداية الساعات الاولى من صباح اليوم بعد أداء صلاة التراويح وختم القرآن والقيام في عدد من مساجد مدينة سيئون من مختلف احيائها في التجمع امام مسجد عبد الملك في تجمع حاشد ثم التوجه جميعا إلى مقبرة بامخرمة وسط المدينة مرددين الموشحات والابتهالات في طريقهم بوداعية هذا الشهر الفضيل ، وفي جلسة روحانية يتخللها الذكر والصلاة على النبي محمد صل الله عليه وسلم والدعاء إلى رب العزة والجلالة بالرحمة والمغفرة والعتق من النار للأحياء والأموات من مشايخ البلد وساداتها وسلاطينها وإمّتها وعلمائها وأهاليهم وأقربائهم ولجميع اموات المسلمين والدعاء للعلي القدير ان يفرج الكربة ويكشف الغمة ويصلح امور المسلمين ويولي على الامة الاخيار ويبعد الاشرار ويغيث المسلمين بمطر سقيا تحيا بها الارض ويسقى بها الزرع برحمته ارحم الراحمين ، بحضور عدد من العلماء والمشايخ والدعاة وشخصيات اجتماعية وأمة وخطباء المساجد , وتختتم بقراءة سورة الفاتحة وتبادل التهاني والتبريكات بهذا الشهر الفضيل مع بعضهم البعض التي جمعتهم هذه الليلة المباركة ، جعلنا وأياكم من المرحومين والمغفورين ومن عتقائه من النار إنه على كل شيء قدير .
لنا لقاء معكم إن شاء الله في جولة الكيمراء في ختايم اكبر جوامع مدينة سيئون ليلة 27 من رمضان ضمن النقل المتواصل للختايم بمساجد مدينة سيئون في الليالي الوترية لعام 1445 هـ


  • إقرا ايضاً