الخميس 30/05/2024
10:39 بتوقيت المكلا
مدرسة الضياء للمكفوفين بسيئون تكرم طلابها حفاظ كتاب الله بجائزة الفاضلة شيخة بنت عبدالله بن حامد العيدروس في دورتها الثالثة ‏لعام ١٤٤٥هـ
سيئون/موقع مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد ـ حضرموت الوادي والصحراء/جمعان دويل
الاثنين:11/مارس/2024م
1news_20240309_01.jpg
في حفل مهيب كرمت مدرسة الضياء للمكفوفين بسيئون ، يوم امس الخميس ، ‏19 حافظا وحافظة لكتاب الله من طلابها الفائزين بجائزة الفاضلة / شيخة بنت عبدالله بن حامد العيدروس ‏في دورتها الثالثة لعام ١٤٤٥هـ ‏للطلاب والطالبات الحفاظ لكتاب الله تعالى .
وفي الحفل الذي اقيم بمقر جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين بحضرموت الوادي والصحراء بمدينة سيئون الذي بدء بأي من الذكر الحكيم تلاوة احد طلاب مدرسة الضياء للمكفوفين بسيئون ، عبر مدير عام مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بحضرموت الوادي والصحراء الشيخ / محمد فؤاد بلفاس ، عن سعادته لحضوره ومشاركته في هذا الاحتفال النوعي في تكريم كوكبة من حفاظ كتاب الله من هذه الشريحة من ابنائنا وبناتنا بجائزة الفاضلة شيخة بنت عبدالله بن حامد العيدروس ، مقدما شكره وتقديره للقائمين ‏على الجائزة ولدعمهم لهذه الشريحة في إقامة هذا الاحتفالية لأبنائهم وبناتهم من المكفوفين ‏سائلا المولى عز وجل أن يجعل ذلك في ميزان حسناتها .
واكد الشيخ / بلفاس أن مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد يقف ‏إلى جانب شريحة المكفوفين وفقا واتجاهات المكتب في هذا المجال ، ‏وأعلن بأن هذا الحفل سيكون تقليدا سنويا بإذن الله ، مشيرا ‏ أنه سيتم خلال الأيام القادمة تدشين مشروع توزيع مصاحف ‏القرآن الكريم بطريقة برايل على جوامع ‏مديرية سيئون كمرحلة أولى ‏شاكرا جهود قيادة الجمعية والمدرسة ‏وكافة العاملين فيها على الجهود التي يبذلونها ‏في خدمة هذه الشريحة التي تستحق ‏من الجميع الوقوف معها .
من جانبه اكد الداعية الاسلامي الشيخ الفاضل / صالح بن عبد الله باجرش ، ان خدمة هذه الشريحة يعتبر مسؤولية وواجب على الجميع القيام بها ‏كلاً بحسب موقعه ‏ومكانته ‏وقال : أننا نبتهج اليوم ‏ونحتفل بتكريم هولاء الطلاب والطالبات ‏من أبنائنا وبناتنا المكفوفين الذين سيكونون بإذن الله نافعين لأهلهم ولوطنهم ومجتمعهم إن شاء الله .
وبدوره مندوب مركز الفرقان للعناية بالمصحف الشريف الاستاذ / محمد سعيد عمرة تحيات الأخوة القائمين على جائزة الفاضلة / شيخة بنت عبدالله بن حامد العيدروس ‏ومباركتهم ‏للطلاب والطالبات هذا التميز ‏في حفظ كتاب الله تعالى ‏وقال : لقد سعدنا كثيرا وفرحنا بما سمعناه من تلاوات الطلاب والطالبات التي تدل ‏وتؤكد  بلا شك على حرصهم وهمتهم ‏ومثابرتهم في حفظ كتاب الله عز وجل .
وكان في بداية الاحتفالية  رحب مدير مدرسة الضياء للمكفوفين الاستاذ / حمزة علي العيدروس ، بالحاضرين جميعا ‏شاكرا لهم تلبية الدعوة ‏وقال : أننا نحتفل اليوم بتكريم ١٩ ‏طالبا وطالبة ‏الحفاظ لكتاب الله تعالى بمختلف مستوياتهم سواء المصحف كاملا أو في فئة ال٢٠ جزءاً ‏أو فئة ١٥ جزءاً ‏وحتى آخر مستوى في فئة جزءاً واحد الذين حملوا ‏في صدورهم مشعل النور والإيمان،  ‏واوضح بأن دور المدرسة لم ‏يقتصر على الجانب التعليمي فقط بل اهتمت بالجوانب الأخرى ومن أبرزها وأهمها تعليم القرآن الكريم من خلال تشجيع هؤلاء الطلبة والطالبات للانخراط في حلقات المساجد ودور التحفيظ الخاصة بالفتيات .
وأشار / العيدروس إن هذه الاحتفالية التكريمية تأتي بدعم  سخي وكريم من قبل الفاضلة / شيخة بنت عبدالله بن حامد العيدروس رحمها الله واسكنها فراديس الجنان ، مقدما ‏كما تقدم بعظيم ‏الامتنان لأبنائها الأعزاء الذين ساروا على نهجها ‏سائلا الله تعالى لهم دوام التوفيق والنجاح في مهامهم ، حاثاً ‏الطلاب المكرمين إلى استمرارهم في مسيرة العطاء والتميز لمواصلة مشوارهم في إتمام حفظهم لكتاب الله تعالى ‏، مثمنا دور قيادة الجمعية في تذليل الصعوبات التي تعترض سير عمل المدرسة ‏ومسيرتها التعليمية ، ‏مشيدا ‏بالدور البارز والفاعل الذي يقوم به مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بوادي حضرموت ممثلا بمديره الشيخ / محمد فؤاد بلفاس ‏على وقوفه الدائم إلى جانب إخوانه وأبنائه المكفوفين وتقديم لهم ‏الدعم والرعاية ‏لمثل هذه الفعاليات والأنشطة التي تهتم بهذه الشريحة للارتقاء بها وإدماجها في المجتمع .
وتخلل الحفل الذي حضره رئيس جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين بوادي حضرموت الاستاذ / ‏سامي أنيس الكاف و أمين عام الجمعية الأستاذ /عبد المعين وطلاب وطالبات مدرسة الضياء للمكفوفين بسيئون ، وصلة إنشاديه قدمتها الفرقة الإنشادية بالمدرسة نالت استحسان الحاضرين .
‏وفي ختام ‏الاحتفال تم ‏تكريم الطلاب والطالبات الحفاظ بجوائز وشهادات تقديرية.






  • إقرا ايضاً